ـعقيم عيادة الاسنان

ما هي مكافحة العدوي؟

لا يخفي على أحد أن الكثير والكثير من الفيروسات قد تنتقل في عيادات الأسنان مثل فيروسات التهاب الكبد والوبائي (فيروس B or C)، وفيروسات نقص المناعة المكتسبة والفيروسات التنفسية المختلفة. وقد تنتقل العدوي من مريض الي مريض أخر أو من مريض الي فرد من أفراد الأطقم الطبية أو من الأطقم الطبية (الطبيب او التمريض) الي المريض لذا نحتاج الي تعقيم عيادة الاسنان.

عملية مكافحة العدوي تعني حماية الجميع الطبيب والمريض وكل من له صلة حيث تمنع مكافحة العدوي انتشار العدوي بين الجميع وتحد من انتقال الأمراض.

لا تقتصر مكافحة العدوي على تعقيم الأدوات المستخدمة في عيادة الأسنان وحسب، ولكن تتطلب تطبيق بروتوكول صارم وحاسم يخص بيئة العمل داخل العيادة وتخص كل أوجه رحلة المريض داخل العيادة من الاستقبال وحتى الانتهاء من العلاج والمغادرة.

بروتوكول مكافحة العدوي والتعقيم الطبي

نعتمد في مركز وندرز لطب الأسنان على توصيات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC وكذلك نقوم بتطبيق البروتوكول الموصي به من قبل منظمة الصحة العالمية WHO

نقوم بتقسيم بروتوكول مكافحة العدوي الي أربع أجزاء مهمة:

أولا: أخذ التاريخ المرضي للمريض والتأكد من الصحة العامة للمرضي وإذا تبين من الفحص او من التاريخ المرضي وجود أمراض معدية أو أمراض تنتقل عن طريق الدم او عن طريق اللمس المباشر للأنسجة الرخوة او السوائل الفموية واللعاب نقوم بمضاعفة اجراءات التعقيم معه ونتأكد من اعطاء المريض مواعيد صباحية في اوقات غير مزدحمة لتجنب الاختلاط.

ثانيا: تعقيم الأدوات باستخدام جهاز التعقيم (class B) والتأكد من نظافة و تعقيم الأدوات من أي بقايا او أنسجة وسنقوم بشرح مفصل لعملية التعقيم في باب آخر من المقال.

ثالثا: التأكد من ارتداء الأطقم الطبية بما فيهم طبيب الأسنان والتمريض والاستقبال للواقيات الشخصية (personal protective equipment) في كل الأوقات مثل الجاون الجراحي والبالطو والقفازات الطبية والقناع الطبي والاستخدام يكون لمريض واحد فقط ثم يتم التخلص منها.

وفي حالة عمل اجراء جراحي يستلزم الملامسة المباشرة للأنسجة الفموية او الدم (مثل زراعة الاسنان) يرتدي المريض أيضا جاون جراحي او مريلة بلاستيك معقمة وواقي للرأس لضمان عدم دخول البكتيريا او الميكروبات من ملابس المريض الي الفم.

رابعا: عزل الأسطح حيث يتم لصق أشرطة لاصقة على الأسطح الملاصقة لاستخدام طبيب الأسنان مثل كرسي الأسنان ومقابض الأبواب وصنابير المياه وحوامل الأكواب ويجب تغيير هذه العوازل بعد كل مريض.

بعد انتهاء زيارة المريض وقبل دخول مريض جديد يتم نزع جميع الأشرطة اللاصقة العازلة وتطهير جميع الأسطح بالكلور والمطهرات والتخلص من حالات الانسكاب الدموي باستخدام الكلور المركز.

أما الأسطح البعيدة والغير ملاصقة لعمل الطبيب مثل أرضيات الاستقبال وكراسي الانتظار وخلافه فيتم غسلها وتلميعها دوريا كل ساعة.

طريقة التعقيم الصحيحة في عيادة الأسنان

اولا نقوم بتنظيف جميع الأدوات من بقايا المواد والأنسجة المختلفة باستخدام جهاز التنظيف بالأشعة فوق الصوتية (ultrasonic cleaner) ولا نقوم بالتنظيف اليدوي نهائيا لان ذلك لا يضمن التنظيف التام خصوصا لأدوات الحفر ومبارد القنوات العصبية وأدوات حشو العصب.

ثانيا تقوم الممرضة المسئولة عن التعقيم بالفحص الجيد لكل الأدوات والتأكد من نظافتها التامة، وخلوها من أي رواسب وفي حالة وجود رواسب تقوم الممرضة بتنظيفها بالطريقة العادية واعادة وضعها في جهاز التنظيف بالأشعة فوق الصوتية، أما في حالة عدم القدرة على تنظيف الرواسب يتم التخلص من الأداة وعدم استخدامها مرة أخري.

تعقيم عيادة الاسنان

ثالثا: تقوم الممرضة المسئولة بتغليف الأدوات وكتابة التاريخ ووضع الباكيت في جهاز التعقيم الاتوكلاف.

رابعا: جميع أجهزة الاتوكلاف في العيادة من أجهزة (class B) وهي الأجهزة القادرة على تعقيم الأنابيب الدقيقة والرفيعة داخل أجهزة الحفر كما أنها تقوم بسحب الهواء من داخل باكيت التعقيم للتأكد من التخلص من كل الميكروبات.

تعقيم عيادة الاسنان

خامسا: بعد انتهاء عملية التعقيم والتجفيف تقوم الممرضة بفحص أشرطة الفحص (Biological indicator) في كل باكيت والتأكد من تمام عملية التعقيم. نقوم بوضع شريط على كل باكت قبل التعقيم وهذا الشريط يتغير لونه فقط في حالة تمام عملية التعقيم على الوجه الأمثل.

سادسا: في حالة عدم تغيير لون الشريط نعيد وضع الباكيت في دورة جهاز التعقيم مرة أخري

تعقيم عيادة الاسنان

سابعا: المياه المستخدمة في جميع خطوات التعقيم تكون مياه مقطرة باستخدام جهاز تقطير المياه [water distiller] وذلك للتأكد من خلو المياه من أي رواسب او ميكروبات.

تعقيم عيادة الاسنان

معايير مكافحة العدوي في عيادة الأسنان

نعتمد في مركز وندرز لعلاج الأسنان على توصيات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC وكذلك نقوم بتطبيق البروتوكول الموصي به من قبل منظمة الصحة العالمية WHO:

  1. يتم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية مع كل المرضي بلا استثناء حتى في حالة خلوه من أي أمراض معدية.
  2. يتم ارتداء الواقيات الشخصية في كافة مراحل العلاج والتأكد من غسل الأيدي بالصابون قبل ارتداء القفازات الطبية.
  3. يتم تغيير الواقيات الشخصية مع كل مريض وفي حالة حدوث انسكاب دموي او حدوث بلل او وتلوثها باللعاب.
  4. يجب استخدام الواقيات الشخصية مثل البالطو او المريلة البلاستيكية داخل العيادة فقط ويتم نزعها والتخلص منها قبل مغادرة العيادة لأي سبب.
  5. يتم تحديد ممرض او طبيب مسؤول عن التعقيم و مكافحة العدوي و يتم تغييره أسبوعيا.

الواقيات الشخصية المستخدمة للأطقم الطبية

  • بالطو او سكراب جراحي.
  • مريلة بلاستيك استخدام مرة واحدة.
  • قفازات طبية.
  • كمامة طبية.
  • واقي للوجه والعين (يغسل ويعاد استخدامه بعد كل مريض).

الأجهزة المستخدمة في تعقيم الأدوات داخل عيادة الأسنان

  • جهاز التعقيم باستخدام الحرارة والضغط من الفئة بي (class B autoclave).
  • جهاز تقطير المياه (water distiller).
  • جهاز التنظيف بالموجات فوق الصوتية (ultrasonic cleaner).
  • جهاز تغليف الأدوات (wrap device).
  • جهاز التعقيم السريع لقابض اليد

ضمانات يجب ملاحظتها في عيادة الأسنان لتجنب التعرض للعدوى:

  • نظافة الأرضيات والأسطح.
  • ارتداء لجميع العاملين لملابس نظيفة ومناسبة.
  • ارتداء الأطقم الطبية للواقيات الشخصية.
  • وجود عوازل لاصقة على الأسطح الملاصقة لاستخدام طبيب الأسنان.
  • وجود جميع الأدوات مغلفة والتأكد من سلامة الأغلفة جيداً.
  • التأكد من وجود جهاز تعقيم حديث من الفئة بي.
  • التأكد من عدم وجود أي قطع ظاهر او بقع واضحة في كرسي الأسنان او الأجهزة المستخدمة.
  • التأكد من خلو الأدوات المستخدمة من أي بقع او رواسب واضحة.

الامراض التي يمكن نقلها بالعدوي في عيادة الأسنان وكيفية الوقاية منها

يمكن انتقال الكثير من الأمراض داخل عيادة الأسنان سواء كانت العدوي للمريض او الأطقم الطبية او حتى لأحد المرافقين وقد تكون هذه الأمراض نتيجة عدوي بكتيرية او عدوي فيروسية وكمثال نستعرض بعض هذه الأمراض:

  • التهاب الكبد الوبائي بنوعيه virus B or C:

ينتقل هذا الفيروس عن طريق الدم وفقط في حالة الإجراءات الجراحية والتي تتطلب ملامسة مباشرة لدم المريض او اللعاب مثل خلع الأسنان او تنظيف الأسنان العميق ويمكن منع العدوي عن طريق تعقيم الأدوات باستخدام جهاز التعقيم وكذلك التأكد من استخدام العوازل اللاصقة على الأسطح في محيط كرسي الأسنان.

  • الأمراض التنفسية مثل COVID19:

ينتقل هذا الفيروس عن طريق الهواء خاصة وأن طبيب الأسنان يكون قريب جداً من وجه وفم المريض ويمكن منع العدوي عن طريق استخدام الواقيات الشخصية والكمامات الطبية وواقي الوجه وأيضا عن طريق عزل الحالات التي يظهر عليها أعراض تنفسية سواء من المرضي أو من الأطقم الطبية.

  • مرض نقص المناعة HIV:

يعتبر هذا المرض من أخطر الأمراض التي يمكن نقلها ولكن نسبة انتقاله نادرة حيث يتطلب انتقال نسبة كبيرة من الدم او ملامسة دم المصاب لمدة طويلة وتشير الأبحاث أن نسبة انتقال هذا الفيروس من الوخز نادرة ولا تتعدي 0.3% .
ويمكن نقل العدوي عن طريق أخذ التاريخ المرضي للمريض بدقة والتأكد من تطبيق بروتوكول مكافحة العدوي بصورة كاملة وصحيحة.

أهمية التقسيم في منع العدوي ZONING

يراعي عند تصميم عيادة الأسنان تقسيم العيادة الي مناطق منفصلة متصلة للحد من انتشار العدوي فيتميز مركزنا بوجود غرفة خاصة بالتعقيم وقسمنا باقي العيادة الي منطقتين منطقة نظيفة وغير معرضة للعدوي بشكل كبير وهي الاستقبال ومناطق الانتظار والصلاة ومنطقة أخري جمعنا فيها العيادات المختلفة وعيادة التشخيص وغرفة الأشعة المقطعية لتقليل زمن وجود المريض وسط البيئة المقاربة للعدوي.