زراعة الزيجوما في الوجنة

المريض يعاني من فقدان كامل لأسنان الفك العلوية مع فقدان شديدة لعظام الفك العلوي مما جعل هناك محدودية في اللجوء الى استعمال زراعة الأسنان التقليدية او عمل زراعة عظم.

الحلول المتاحة لهذة الحالة

  1. عمل عملية زراعة للعظام في الفك العلوي و زراعة أسنان تقليدية لكن هذا الإجراء معقد جدا ويحتاج الى أخذ أجزاء من عظام للمريض من أجزاء أخرى وذلك ما يجعلها معقدة.
  2. إجراءات عملية رفع الجيوب الأنفية ومن ثم عمل عملية زراعة اسنان تقليدية لكنها ايضا تحتاج الى اجراء جراحي معقد كعملية زراعة العظام تماما.
  3. عمل تركيبة أسنان متحركة للفك العلوي لكنها لن تعطي أفضل نتيجة من حيث ثبات الطقم و المضغ بسبب فقدان جزء كبير من العظام التي يعتمد عليها الطقم المتحرك في عملية الثبات.
  4. عمل عملية زراعة الزيجوما في الوجنة حيث انها اقل توغلا من عملية زراعة العظام وعملية رفع الجيوب الأنفية.

ما هي زراعة زيجوما zygomatic implants؟

زراعة الزيجوما هي زراعة أسنان مصممة خصيصا للمرضى الذين يعانون من فقدان شديد للعظام في الفك العلوي للحد الذي لا يسمح باجراء عملية زراعة تقليدية. على عكس الغرسات العادية، تكون الغرسات الوجنية أطول ويمكن ان يصل طولها من 30 ملم الى 55 ملم ويتم تثبيتها في عظام الخد ، والتي تسمى الوجنة. حيث تجنب الغرسات الوجنية من عملية ترقيع العظام او ما تسمى بزرع العظام وتجنب ايضا من عملية رفع الجيوب الأنفية، مما يقلل من عدد العمليات الجراحية وتوغلها التي يحتاجها المريض اذا قام باختيار هذه الحلول الاخرى.

كما ان عملية زراعة عظام الوجنة تعطي نتائج فورية ممتازة حيث في كثير من الحالات، تسمح زراعة الوجنات بالتثبيت الفوري للأسنان المؤقتة (أطقم مؤقتة)، حتى تتمكن من الابتسام بثقة بعد الإجراء مباشرة. و توفر زراعة الأسنان باستخدام عظام الوجنة حل دائم لفقدان الأسنان ومع الرعاية المناسبة، يمكن أن توفر لك الغرسات الوجنية ابتسامة طويلة الأمد ومستقرة وطبيعية المظهر.

و لمعرفة ما إذا كانت الغرسات الوجنية هي الخيار الصحيح لابتسامتك، حدد موعدا للتشاور مع د. أحمد سعيد استشاري زراعة الأسنان في عيادة وندرز لعلاح الأسنان. سيقوم بتقييم حالتك المحددة وإرشادك عبر أفضل خيارات العلاج المصممة خصيصا لتلبية احتياجاتك.

أسباب اختيار زراعة الأسنان باستخدام عظام الوجنة

فشل وضع الغرسة التقليدية:

إذا فشلت محاولات زرع الأسنان العادية في الفك العلوي بسبب عدم كفاية جودة العظام أو كميتها، فقد تكون زراعة الزيجوما بديل لها.

تجنب تطعيم العظام:

تجنب جراحة ترقيع العظام حيث تسمح عمليات زرع الزيجوما للمرضى من أن لا يقوموا بعملية زراعة العظام والتي تكون أكثر توغلا من زراعة الزيجوما.

التحميل الفوري:

يمكن أن تدعم زراعة الزيجوما أن يحصل المريض على تركيبة مؤقتة يقوم بوضعها في الفم بعد العملية بأيام وذلك لاستعادة المظهر الجمالي الى حين الحصول على التركيبات النهائية

المرضى الذين يعانون من حالات طبية:

مقارنة بعملية زراعة العظام ورفع الجيوب الأنفية فإن زراعة الزيجوما تكون أقل توغلا من زراعة العظام ورفع الجيب الأنفي وذلك يكون مناسبا للمرضى ذوي الحالات الصحية الصعبة التي تتطلب توغل قليل و وقت عملية أقل.

تجنب إجراءات رفع الجيوب الأنفية:

تلغي الغرسات الوجنية الحاجة إلى إجراءات رفع الجيوب الأنفية، مما يجعلها مفيدة للمرضى الذين يعانون من عدم كفاية ارتفاع العظام في الفك العلوي الخلفي.

وصف زرعة الزيجوما

زرعة عظام الزيجوما مصنوعة من التيتانيوم أو سبائك التيتانيوم المتوافقة حيويا من الجسم وعظام الوجنة والفك حيث يفضل التيتانيوم في زراعة الأسنان نظرا لقدرته على الاندماج بشكل جيد مع العظام المحيطة، و عملية الالتئام مع العظام تعرف باسم التكامل العظمي حيث يضمن هذا التكامل دمج الزرعة بشكل آمن مع العظم بمرور الوقت، مما يوفر دعم قوي ومستقر للأسنان فيما بعد و يجعل لها عمر أكبر.

طول زرعة الزيجوما

تعتبر الغرسات الوجنية أطول بكثير من الغرسات التقليدية حيث يتراوح طولها من 30 إلى 55 ملم تقريبا و يعد هذا الطول الممتد ضروري للوصول إلى العظم الوجني وتأمين استقرار الزرعة فيه ، يسمح الطول المتزايد للزرعة بالتثبيت بقوة في العظم الوجني القوي، مما يوفر الدعم اللازم لتركيبة الأسنان فيما بعد.

محيط زرعة الزيجوما

لزراعة الوجنة محيط أوسع من زراعة الأسنان العادية و يضمن هذا المقاس المتزايد أن تتمتع الغرسة بمساحة سطحية واسعة لتحقيق التكامل العظمي الأمثل مع العظام ويساهم المحيط الأكبر أيضا في استقرار الزرعة، مما يسمح لها بتحمل الضغط الذي يمارس أثناء المضغ.

خطوات العلاج

اولا: التشاور والتقييم:

زيارتك الأولى يحدث فيها إجراء فحص شامل، مثل الأشعة السينية البانورامية والاشعة ثلاثية الأبعاد لرؤية كمية العظام الموجودة في الفك، كما يقوم الطبيب بتقييم صحة الفم وبنية العظام.

ثانيا: عملية وضع الزرع:

خلال الزيارة الثانية، يتم وضع الغرسات الوجنية جراحيا في عظام الوجنة. يتم تنفيذ الإجراء تحت التخدير العام، مما يضمن لك الراحة في وقت اجراء العملية دون توتر او قلق.

ثالثا: فترة الشفاء:

هناك فترة شفاء، عادة ما تكون بضعة أشهر ( من 3 الى 6 أشهر)، مما يسمح للزرعات بالاندماج مع عظامك (الاندماج العظمي). خلال هذا الوقت، قد يتم توفير تركيبة صناعية مؤقتة للحفاظ على ابتسامة المريض ووظيفة المضغ البسيطة جدا ويتم تركيبها بعد العملية بأيام الى ان يهدأ الفك واللثة من العملية الجراحية.

رابعا: تصميم وتصنيع التركيبة الاصطناعية الدائمة:

يتم أخذ طبعة من الفك ، ليتم تصميم وصنع التركيبات الصناعية النهائية بدقة، مما يضمن مظهرا طبيعيا وملاءمة مريحة متوافقة 100% مع المريض.

خامسا: التركيب النهائي:

في الزيارة الأخيرة، يتم ربط الأطراف الصناعية الدائمة المصممة بالغرسات الوجنية. يتأكد طبيب الأسنان من أن عضتك صحيحة وأن أسنانك الجديدة تعمل بسلاسة

عدد الزيارات

تكون مدة عملية زراعة الزيجوما في الوجنة حوالي 5 ساعات تحت المخدر العام، ومدة العلاج حتى الوصول الى النتيجة النهائية تتراوح من مدة 3 الى 6 اشهر حسب حالة المريض وسنه والظروف الصحية.

ويبلغ المتوسط العمري للأسنان المزروعة حسب ما يقرره الأطباء 25 عاماً، ومن الممكن أن تدوم طوال العمر، ولكن نضع في عين الإعتبار مدى اهتمام المريض بصحته واهتمامه بنظافة أسنانه والإعتناء بها بشكل جيد.

مدة العلاج

يمكن أن تمتد عملية زراعة الزيجوما في الوجنة برمتها الى بضعة أشهر من مدة 3 إلى 6 أشهر، بدءا من الاستشارة الأولية إلى الوضع النهائي للأطراف الاصطناعية.

النتيجة النهائية

مع الغرسات الوجنية، اصبح لدى المريض ابتسامة جميلة وطبيعية المظهر، مما حسن بشكل كبير قدرته على العض والمضغ والتحدث بثقة مرة اخرى.

زراعة الزيجوما في الوجنة
زراعة الزيجوما في الوجنة
زراعة الزيجوما في الوجنة
زراعة الزيجوما في الوجنة
زراعة الزيجوما في الوجنة
زراعة الزيجوما في الوجنة
زراعة الزيجوما في الوجنة
زراعة الزيجوما في الوجنة

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *

أضف تعليقا